سفر نحوم النبي

سفر نحوم النبي

قول على نينوى. سفررؤيا نحوم الألقوشي.

الرب إله غيور ومنتقم الرب منتقم وذو غضب. الرب منتقم من خصومه وحاقد على أعدائه.

الرب طويل الأناة وعظيم القوة ولا يتغاضى عن شيء. الرب طريقه في الزوبعة والعاصفة والغمام غبار قدميه.

يزجر البحر فيجففه وينضب جميع الأنهار. مد ذبل باشان والكرمل وذبل زهر لبنان.

تزلزلت الجبال منه وذابت التلال وآرنفعت الأرض أمامه والدنيا وجميع ساكنيها.

من يقف أمام سخطه ومن يقاوم آضطرام غضبه؟ قد آنصب حنقه كالنار وتحطمت منه الصخور.

الرب صالح وحصن في يوم الضيق وعالم بالمعتصمين به

وإن وافى الطوفان. يفني مقاوميه ويتعقب أعداءه في الظلام.

ماذا تفكرون على الرب؟ إنه سيفني، والضيق لا ينتصب ثانية.

كدغل شوك متشابك يؤكلون كالقش اليابس تماما.

منك خرج المفكر بالسوء على الرب المتآمر بأمور لا خير فيها.

هكذا قال الرب: (( إنهم وإن كانوا سالمين وفي هذه الكثرة يجزون ويعبرون. قد أذللتك فلا أعود أذلك

بل أكسر الآن نيره عنك وأقطع قيودك. أحكام نبوية على ملك نينوى

وأنت فإن الرب يأمر عليك أن لا يزرع من آسمك فيما بعد ومن بيت آلهتك أستأصل المنحوتات والمسبوكات وهناك أجعل قبرك لأنك صرت حقيرا.

ها إن على الجبال قدمي المبشر المسمع بالسلام يا يهوذا عيد أعيادك وأوف نذورك فإنه لا يعود من لا خير فيه إلى المرور بك فقد آنقرض كله.

قد صعد المخرب أمام وجهك فآحرسي الحصن وآرقبي الطريق وشدي وسطك وآجمعي قوتك كلها

( فإن الرب أعاد فخر يعقوب مثل فخر إسرائيل لأن السالبين سلبوهم وأتلفوا أغصانهم ).

تروس أبطالهم محمرة والبواسل عليهم القرمز في يوم تجهيزها فولاذ المركبات نار وسرو الرماح يهتز.

تهيج المركبات في الشوارع وتندفع في الساحات. منظرها مثل المشاعل وهي تجري كالبروق.

ينادي الأبطال أبطالهم فيتعثرون في مشيهم ويسرعون إلى سورها والآلة الحامية معدة.

قد آنفتحت أبواب الأنهار وانهار القصر.

يخطف تمثالها ويساق وإماؤها يتنهدن كصوت الحمام ويقرعن صدورهن.

ونينوى كبركة مياه منذ كانت وإذا بهم يهربون قفوا قفوا ولكن ليس من يلتفت.

إنهبوا الفضة آنهبوا الذهب فإنه لا نهاية للذخائر وهي ثروة من النفائس.

نهب وسلب وتدمير والقلوب ذائبة والركب مرتخية وفي جميع الكلى آرتعاش وجميع الوجوه قد شحبت.

أين عرين الأسود ومرعى الأشبال حين كان الأسد يذهب فتبقى اللبؤة وجرو الأسد ولا أحد يفزعهما؟

كان الأسد يفترس لأجل صغاره ويخنق للبؤاته ويملأ كهوفه فريسة وعرائنه لحوما مقطعة.

هاءنذا إليك، يقول رب القوات فأحرق مركباتك دخانا ويأكل السيف أشبالك وأستأصل من الأرض فرئسك ولا يسمع من بعد صوت رسلك.

ويل لمدينة الدماء الممتلئة بأسرها كذبا وخطفا والتي لا تفارقها الفرائس!

هوذا صوت السياط وصوت اهتزاز الدواليب والخيل العادية والمركبات الواثبة

وهجوم الفارس ولهيب السيف وبريق الرمح وكثرة القتلى وتراكم الجثث ولا نهاية للجيف وهم يعثرون بجيفهم.

لكثرة زنى الزانية الفاتنة الجمال صاحبة السحر التي تبيع الأمم بزناها والعشائر بسحرها.

هاءنذا إليك، يقول رب القوات فأرفع ذيول ثوبك على وجهك وأري الأمم عورتك والممالك هوانك.

وأقذفك بالاقذار وأفضحك وأجعلك عبرة

فكل من يراك يعرض عنك ويقول: قد دمرت نينوى فمن يرثي لها ومن أين أطلب لك معزين؟

هل أنت خير من نوآمون الجالسة بين الأنهار ( التي حولها المياه ) وسورها الأمامي البحر وأسوارها المياه.

كوش ومصر قوتها اللامتناهية وفوط ولوبيم في نصرتك.

فهي أيضا ذهبت إلى الجلاء مسبية وأطفالها حطموا في رأس كل شارع وعلى كرامها ألقوا القرع وجميع عظمائها أوثقوا بالقيود.

وأنت أيضا تسكرين وتختبئين وأنت أيضا تطلبين ملجأ من العدو.

جميع حصونك أشجار تين ببواكيرها إن آنهزت تسقط في فم الآكل.

ها إن شعبك في داخلك نساء وأبواب أرضك تفتح فتحا لأعدائك والنار آلتهمت مزاليجك.

إستقي لك مياها للحصار وحصني قلاعك. أدخلي في الوحل ودوسي في الطين وأمسكي قالب التلبين.

هناك تلتهمك النار ويستأصلك السيف ويأكلك كالجندب.

جعلت تجارك أكثر من كواكب السماء كالجندب الذي يبسط جناحيه ويطير.

حماتك كالجراد كتبتك كسرب جراد تعسكر على الجدران في يوم برد ثم تشرق الشمس فتطير ولا يعلم أين موضعها.

لقد نعس رعاتك، يا ملك أشور ورقد عظماؤك وتشتت شعبك على الجبال وليس من يجمعهم

ما من جبر لآنكسارك وجرحك لا يشفى منه. كل من يسمع بخبرك يصفق عليك بالكفين لأنه من الذي لم يمر عليه شرك كل حين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *