مقدمة الرعاة القديسين

مقدمة الرعاة القديسين

 مكانة الرعاة القديسين في الكنيسة

إنّه لحقّ وعدل، واجبٌ وخلاصيّ، أن نشكرك في كلّ زمانٍ وفي كلّ مكان، أيها الرب، الآب القدوس، الإله القدير الأزليّ، بالمسيح ربنا.
إنّك تبهج كنيستك بعيد القديس… إذ تقوّيها بمثال سيرته الفاضلة، وبتعاليمه تعظها / وبصلاته المرضيّة تحميها.
لذلك – ها إننا مع الملائكة والقديسين، لك، يا رب، على الدوام نسبّح، بنشيد المجد قائلين: قدوس…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *