مقدمة مريم العذراء

مقدمة مريم العذراء (1)

 أمومة مريم

تتلى في قداديس مريم العذراء، مع ذكر العيد المحتفل به، وفقا لما هو مشار إليه في مختلف القداديس.

إنّه لحقّ وعدل، واجبٌ وخلاصيّ، أن نشكرك في كلّ زمان وفي كلّ مكان، أيها الرب، الآب القدّوس، الإله القدير الأزليّ، وأن نحمدك ونعظّمك ونمجّدك، في …. القديسة مريم الدائمة البتولية.
إنّها حبلت بإبنك الوحيد، بقوّة الروح القدس، ومع بقاء مجد بتوليّتها، أفاضت على العالم النور الأزليّ / يسوع المسيح ربّنا.
به الملائكة لجلالتك يسبّحون، والسيادات لها يسجدون، والسلاطين منها يرتعدون. والسموات وقوّات السموات والساروفيم الطوباويون، بهتاف واحد، إيّاها يبجّلون. فإياك نسأل أن تضمّ إلى أصواتهم أصواتنا، فنسبّح، في خشوعٍ قائلين: قدوس…


مقدمة مريم العذراء (2)

 الكنيسة تحمد الله بأقوال مريم

إنّه لحقّ وعدل، واجبٌ وخلاصيّ، أن نشيد بمجدك، يا رب، في جمع القديسين، وأن نجلّ رأفتك في ذكرى مريم البتول القديسة / ونحن نردّد مديحها الخالد.
حقاً! إنّ عظائمك لعجيبةٌ حتى أقاصي الأرض، ورحمتك للذين يتّقونك / تشمل جيلاً بعد جيل. لأنّك عطفت على أمتك المتواضعة، وبها منحتنا مبدع الخلاص الأبديّ / ابنك الوحيد يسوع المسيح ربّنا.
وإنّ جوقات الملائكة به لعظمتك يسبّحون، وهم في دار الخلود بين يديك بفرحٍ ماثلون. فإياك نسأل أن تضمّ إلى أصواتهم أصواتنا، فنسبّح معهم جميعا، في سرورٍ وابتهاجٍ قائلين: قدوس…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *