مقدمات المجيء

مقدمات المجيء

مقدمة المجيء (1)
في مجيء المسيح


تتلى في قداديس زمن المجيء حتى 16 ك1، وفي قداديس هذا الزمن التي ليست لها مقدمة خصوصية.

إنّه لحقٌّ وعدل، واجبٌ وخلاصيّ، أن نشكرك في كلّ زمانٍ وفي كلّ مكان، أيها الربّ، الآب القدّوس، الإله القدير الأزليّ، بالمسيح ربنّا.
فهو الذي، في مجيئه الأول، اتّخذ جسدنا الوضيع، فأتّم تدبيرك الإلهيّ القديم، وفتح أمامنا / سبل الخلاص الأبديّ.
وهو الذي، في مجيئه الثاني، سيعود في مجد الجلال، فندرك عندئذ ما وعدنا به، وما ننتظره الآن / على الرجاء ساهرين.
لذلك – إننا مع الملائكة، ومع العروش والسيادات، ومع سائر جند الجيش السماويّ، نواصل التسبيح، بنشيد المجد قائلين: قدوس…


مقدمة المجيء (2)

في مجيء المسيح

تتلى في قداديس زمن المجيء منذ 17 كانون الأول حتى 24 منه، وفي قداديس هذا الزمن التي ليست لها مقدمة خصوصية.

إنّه لحقٌّ وعدل، واجبٌ وخلاصيّ، أن نشكرك في كلّ زمانٍ وفي كلّ مكان، أيها الربّ، الآب القدوس، الإله القدير الأزليّ، بالمسيح ربّنا.
فهو الذي بشّر به جميع الأنبياء، وحملته أمّه العذراء وانتظرته بحبٍ لا يفي به وصف، وأشاد يوحنّا المعمدان بظهوره القريب / ثم أشار إلى حلوله بين البشر.
إنه الربُّ الذي منَّ علينا بأن نتهيّأ لميلاده فرحين، حتى إذا جاء، وجدنا في الصلاة ساهرين / وبحمده مسبّحين.
لذلك – إننا مع الملائكة ورؤساء الملائكة، ومع العروش والسيادات، ومع سائر جند الجيش السماويّ، نواصل التسبيح، بنشيد المجد قائلين: قدوس…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *