بِذرَة الشَّرّ – الأب حنا سالم

بِذرَة الشَّرّ

أخبار العالم وشرقنا الأوسط وبلدنا فلسطين، تُدمي القلب والعقل والوجدان… شرٌّ يتفاقم… إنسان يُقتَل، يَهْلِك، يُذْبَح، تُزْهَقُ روحه، تُداس كرامته، يُنْتَهك عَرْضُه وشَرَفُه، تُدَمَّر بيوتُه، تُسْلَب حياتُه وممتلكاتُه… شرٌ يتَّسِع ويتمدّد

لماذا؟ من أين؟ حتى متى؟ أسئلة متعدِّدة يطرحها قلب مضطرب وعقل محتار… شرُّ مَنْ؟ مَن المسؤول عن هذا الشَّرّ؟

إنّه شرٌّ مصدره “إنسان – إله”… الإنسان الذي ألَّه ذاته من أجل ذاته

في كبرياء الإنسان وأنانيته، وفي رغبته أن “يصبح مثل الله”، لا بل مكان الله، تكمن بذرة الشَّرّ

في نسيان الإنسان المقصود لمصدر وهدف خلقه وجوده، تكمن بذرة الشَّرّ

في بُعدِ الإنسان عن صلاح صورته وطيبة جوهره، تكمن بذرة الشَّرّ

في بُعدِ الإنسان عن مشيئة الله وإرادته كقاعدة وإطار لحريته، تكمن بذرة الشَّرّ

في ركضه اللاهث وراء مصلحته الشخصية وإقصائه للمصلحة العامّة والخير العام، تكمن بذرة الشَّرّ

في إيمانه المغلوط بإلهٍ سخَّرَه لخدمة مصالحه وأهدافه ورغباته وشهواته وأنانيه وكبريائه، تكمن بذرة الشَّرّ

في محبةٍ “مصلحجيّة” تخدم ذاتها، متقوقعة على ذاتها، لا ترى إلاَّ ذاتها، ولا ترغب إلاَّ في ذاتها، تكمن بذرة الشَّرّ

في محبةٍ مشوّهةٍ تملك ولا تبذل، تتسلط ولا تخدم، تجرح ولا تضمِّد، تستعبد ولا تُحرِّر، تكمن بذرة الشَّرّ

في عقلٍ غيَّبَ نور وحكمة الله منه وعنه، تكمن بذرة الشَّرّ

في عقلٍ سَخَّرَ ذاته لخدمة حضارة الموت وصناعة أدواتها، تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ قسَّى قلبه فتصلَّبَ وتحجَّر، وغلَّظَ رقبته، تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ أغلق قلبه عن الحنان والرحمة، وغلَّفه بالقسوة والحقد والكراهية، تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ غيَّبَ أخاه الإنسان، وٱدعى أنّه لا يعرفه مُردِّدًا مع قائين: “أحارسٌ أنا لأخي؟” تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ سَحَقَ أخاه ورفض المسؤولية عن دم أخيه الإنسان التي تصرخ إلى خالقها من الأرض، تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ صمَّ أُذنَه وأَحجَمَ عن سماع صوت الله والإنسانية والخير والصلاح في ضميره، تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ نزع من ضميره الحسّ الإنسانيّ والإيمانيّ الصادق والحقيقي والموضوعي، تكمن بذرة الشَّرّ

في إنسانٍ فرَّغَ ضميره وحَرَّفَ ضميره وشوَّه ضميره وعزل ضميره وأماتَ ضميره، تكمن بذرة الشَّرّ

في “إنسان-إله” نصَّب ويُنصَّب نفسه مكان “الإله- الإنسان” – “عمانوئيل/الله معنا”، تكمن بذرة الشَّرّ

صلاة: “إنزع يا ربّ من قلبِ الإنسان، ومن قلبي أنا الإنسان، بذرة الشَّرّ – قلب الحجر، وإزرع “فيه، فِيَّ” قلبًا من لحم، تسكنه بذرة الخير والحبّ والحنان والرّحمة والصلاح والطيبة والشركة ووالبذل والعطاء… تسكنه أَنتَ يا الله”.

الأب حنا سالم

20/11/2015

622795_720999594593097_88371594_o

admin

المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية / قلب البطريركية النابض

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *