فرحة مميزة في قداس العائلة الإكليريكية الأسبوعي

SONY DSC

خمسون سنة على النذور الرهبانية للأخت “أداليزا” من راهبات القديسة دوروتيا للقلبين الأقدسين

رتبة قبول المرشحين للرسامة الشماسية الانجيلية المقدسة للشدايقة مروان حسان وسامر صوالحة

رتبة القارئ للإكليريكي صقر حجازين

ثلاث نيات حملها كهنة وراهبات وطلاب المعهد في صلاتهم وإحتفالهم بالقداس الأسبوعي للعائلة الاكليريكية الذي أقيم يوم الأربعاء 26/11/2014، وترأسه سيادة المطران مارون لحام، برفقة الأباء الأجلاء من رهبنة الكلمة المتجسدة.

 ما أجمل وما أروع أن يجتمع الأخوة معاً، لشكر الله على نعمة راهبة “أم”، خدمت المعهد لسنوات عديدة، بحبٍّ وغيرةٍ وفرح، مع كثيرٍ من أخواتها راهبات القديسة دوروتيا للقلبين الأقدسين، وكانت وما زالت مثالاً في تواضعها ووداعتها وفرحها وصلاتها وعيشها لتكريسها ورسالتها الرهبانية. معها ومن أجلها، شكراً يا ربّ!

ما أجمل وما أروع أن يجتمع الأخوة معاً، لشكر الله على النعمة التي تستعد الإكليريكية وكنيستنا المقدسية لإستقبالها مع إخوتنا مروان وسامر، وهم يتقدمون بحب وفرح وشجاعة وكرم، طالبين من الكنيسة أن تكرسهم لخدمة الرب الذي نظر إليهما بحبٍّ وحنان، وقال لهما: “اتبعاني…!” فأجاب كلٌّ منها بسخاءٍ وثقة: “هاءنذا… أؤمن بك… أحبك”. معهم ومن أجلهم، شكراً يا ربّ!

ما أجمل وما أروع أن يجتمع الأخوة معاً، لشكر الله على نعمة رتبة القاريء التي منحتها الكنيسة لأخيهم صقر. هذا الشاب، الذي سمع نداء الرب ولبى دعوته، وبحب يقول للرب: “هاءنذا يا رب، كرسني بالحق إن كلمتك حق”، كرسني للتامل في كلمتك لأحيا فيها ومنها ولها بحبٍّ وفرحٍ وصدقٍ وإخلاص. معه ومن أجله، شكراً يا ربّ!

[nggallery id=416]

admin

المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية / قلب البطريركية النابض

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *