تخريج توجيهي 2014

tawjihi (6)

حفل تخريج الفوج 19 من طلاب الثانوية العامة 2014

فوج جبرا نعيم سمعان

 احتفلت مدرسة البطريركية اللاتينية في بيت جالا بتخريج الفوج التاسع عشر من طلبتها (التوجيهي) بحضور رسمي وجماهيري كبير تحت رعاية سيادة المطران وليم الشوملي النائب البطريركي للاتين في القدس وبحضور الأب الدكتور فيصل حجازين مدير عام مدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين والجليل والأب الدكتور جمال خضر دعيبس رئيس المعهد الاكليريكي والأب ابراهيم الشوملي رئيس المدرسة والاستاذ سهيل دعيبس قائم بأعمال المدير في المدرسة واللواء اسماعيل فراج رئيس مجلس القضاء الأعلى ومعالي الوزير عيسى قراقع وممثلي عن التربية والتعليم في المحافظة الاستاذ صالح بلو نائب رئيس بلدية بيت جالا الاستاذ حنا الطرح بالإضافة الى ممثلي ورؤساء الجمعيات في المدينة وأعضاء الهيئة التدريسية في المدرسة وأهالي الخريجين وجمع كبير من الحضور.

هذا وقد بدأ الاحتفال بدخول مركب الخريجين تقوده فرقة عزف القرب التابعة للمجموعة البابوية البيتجالية مع معلمي الصف الثاني عشر بفرعيه مع مدير المدرسة الأب ابراهيم الشوملي وعزف السلام الوطني الفلسطيني ودقيقة صمت وحداد على أرواح الشهداء وخاصة الطالب جبرا نعيم سمهان ابن المدرسة والذي أطلق إسمه على هذا الفوج.

طالبان من المعهد الإكليريكي في فوج جبرا: الطالب الإكليريكي خضر فواضلة من عابود في الفرع الأدبي والطالب الإكليريكي عبدالله دبابنة في الفرع العلمي وقد شارك أهاليهم بالاحتفال أيضاً.

وفي كلمة مدير المدرسة الأب ابراهيم الشوملي مرحبا بالحضور وذاكراً أن هذا الاحتفال له نكهة خاصة لهذا العام نستذكر وإياكم طالبنا المرحو جبرا الذي كان مجداً مجتهداً وعرفانا منا حمل هذا الفوج اسمه ووجه كلمة نصح وارشاد الى الطلاب الخريجين متمنياً لهم التوفيق في امتحاناتهم وحياتهم الجديدة وموجهاً كلمة عرفان الى الأهل الأعزاء وأولياء الأمور والهيئة التدريسية وذاكرا أن انتهاء الانقسام الفلسطيني الفلسطيني قارب على الانتهاء وأصبح من الماضي ونتذكر أسرانا البواسل الذين يخوضون معركة الأمعاء الخالية في سبيل الحرية والكرامة.

اما كلمات الخريجين في اللغات العربية والانجليزية والفرنسية التي القاها الطلاب على التوالي جورج قطان والإكليريكي خضر فواضلة وتانيا متواسي أشادو فيها بدور المدرسة بتوفي ما يلزم وشاكرين الهيئة التدريسية على تعبهم وموجهين ومستذكرين مناقب صديقهم وابن صفهم جبرا نعيم سمعان.

وفي كلمة خاصة من اهل الطالب الفقيد جبرا نعيم سمعان القاها جده الاستاذ جورج أبو دية الذي قدم كل تقدير وشكر وعرفان عائلة جبرا الى المدرسة وإدارة المدارس على ما قدموه من تسهيلات في المدرسة.

أما كلمة راعي الحفل سيادة المطران وليم شوملي الذي بدأ حديثه باللفتة الجميلة من إدارة المدرسة الى تسمية هذا الفرج بإسم الطالب المرحوم جبرا نعيم سمعان وكذلك اللفتة الجميلة من معالي الوزير على وضعه الزهور والورود الخاصة به على كرسي الطالب المرحوم.

واستذكر سيادة المطران زيارة البابا فرنسيس الى الارض المقدسة ولما لها من معاني الأخوة والمحبة وخاصة اللقاء التاريخي مع الأخوة الأرثوذكس وأيضاً الأبعاد السياسية لهذه الزيارة والاعمال التي قام بها البابا دون حساب وخاصة نزوله والاقتراب ولمس حائط جدار الفصل العنصري، وأيضاً ذاكراً وشاكراً القرب المسيسح الاسلامي في الوطن وخاصة في درء الفتنة التي كادت أن تعصف بنا خاصة بعد مشكلة مدينة الخضر وشاكراً الجهود التي عملت على اجتثاث وانهاء ما حصل بكل خير.

ويذكر أن الحفل شمل على عدة فقرات منها الدبكة الشعبية على أغنية (قوم إتحدى) وأغنية خاصة للمدرسة والفوج مقدمة الى الطالب المرحوم جبرا التي قام بتأليفها ابن المدينة والرعية وقائد المجموعة البابوية الاستاذ البرت هاني وقام بتلحينها وتوزيعها موسيقياً الاستاذ جورج سلسع. والذي أدارت عرافته المعلمة رانية الكسيح.

وفي نهاية الاحتفال قام سيادة المطران وليم شوملي والأب فيصل حجازين والأب ابراهيم الشوملي وومثل التربية والتعليم بتوزيع الشهادات على الطلاب الخريجين وشهادات ودروع تقديرية على الطلبة الأوائل. مبروك للخريجين ومبروك للمدرسة

[nggallery id=374]

admin

المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية / قلب البطريركية النابض

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *