خواطر من لقاء الأب فيصل حجازين

P1000096

خواطر من لقاء الأب فيصل حجازين

ضمن البرنامج التحضيري للزمن الأربعيني قام الأب فيصل حجازين بإلقاء محاضرة لطلبة الإكليريكية الصغرى حول موضوع الفقر وهنا وبعبرات روحية مقتطفات لأهم ما أرشدنا له الأب فيصل حجازين.

الصوم مسيرة نسيرها… لها مراحل عدّة وفي كل مرحلة نفكّر فيها لنعمل ما يفيد.

من هو الفقير؟ هو الإنسان الذي بحاجة إلى شيء ما: بيت، ملابس، أكل… وهو الشخص المتألم بدون أن يتكلم.

قوة يسوع مكنته من الانتصار على التجربة.

ينقصني التفكير في الآخر عن طريق اعطائه من حاجتي.

اجعل عيونك مفتوحة على أخيك.

الصيام يساعدني على أن أتحكم بأفكاري وأقوالي وأعمالي.

أكون قويًا عندما أحرم ذاتي من ما أحب.

عليك أن تصوم بحب لكي تستطيعي أن تعطي بحب.

هدف الصيام هو عيش المحبة مع الآخرين وهكذا ستكون نعمة الله فينا.

فكّر بغيركَ…

أعطني يا رب قوّة الإرادة لكي اتغلب على تجاربي وسقطاتي.

أعطني يا رب أن أنقلك إلى الآخرين.

شكرًا يا رب على زمن الفقر والتضحية والحبّ معًا.

[nggallery id=358]

admin

المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية / قلب البطريركية النابض

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *