الرسامة الشماسية وعيد المعهد

ordination (55)حافظوا على سر الإيمان في ضمير طاهر (1 تيمو 3: 9) 

احتفالاً بعيد العذراء سلطانة الحبل بلا دنس أهم شفيعة للمعهد ترأس سيادة المطران وليم الشوملي جزيل الإحترام ولفيف من الأساقفة والكهنة ومئات المشاركين من المؤمنين الكرام من قرى بيت لحم ورام الله والضيوف الكرام القادمين من الأردن وأميركا وفرنسا وايطاليا بالرسامة الشماسية لخمسة من ابنائنا هم:

برنارد بوجي من اميركا – إبراهيم نفاع من الفحيص – بهاء اسطفان من المصدار – فارس سرياني من مادبا – بشار فواضلة من رام الله

إذ لم تستطع نعمة المطر وسوء الأحوال الجوية من عجز المؤمنين على التهافت إلى كنيسة البشارة للاحتفال بهؤلاء الخمسة شمامسة انجيليين على مذابح العلي.

ودعا سيادة المطران وليم شوملي خلال كلمته التي وجهها للشمامسة، للتأمل في شخصية يوحنا المعمدان، من ناحية الوعظ: فمن مهمة الشماس الإنجيلي أن يعظ ويبشّر بقوة إنجيل الخلاص، فرسالة الكنيسة ورسالتهم هي رسالة توبة وغفران، فحثّهم أن يكرزوا وينادوا بالتوبة وأن يعلّموا الناس أنّ الله لا يتعب أبدًا من منح الغفران، وحثّهم على أن يُعلّموا الناس أنّ الغفران يُعيد إليهم الفرح المفقود، وانّه لا يوجد حالة ميئوس منها، فرحمة الرب قادرة أن تشفي أصعب الحالات. والتأمل في شخصيّة يوحنا المعمدان، من ناحية التواضع: فخدمة شعب الله تتطلّب وداعة وبشاشة ولطفًا وتواضعًا. وأنهى كلمته قائلاً: “إخوتي الشمامسة إنّ جمهور المؤمنين الحاضر ها هنا، يفرح معكم لشجاعتكم بإتّباع المسيح الكاهن، والخادم والمخلّص. وهو بدوره يطلب منكم أن تبشّروا بانجيل الفرح، إنجيل التوبة، إنجيل الخلاص”.

أشرف طلبة الإكليريكية الكبرى على الاحتفال بالكامل من الخدمة والتزيين والترتيل بقيادة الأب علاء علمات محبة لاخوتهم الشمامسة الجدد سائلين الله أن يمنحهم هم أيضاً هذه النعمة وإلى الأمام وقد أشرفت المجموعة البابوية التابعة للرعية على تنظيم الإحتفال والساحات فشكراً لهم لجهودهم الجبارة والشكر الجزيل لكل من ساهم ورافق الشمامسة بصلاتهم ومحبتهم ونخص بالذكر السيد منير هودلي وتلفزيون الأراضي المقدسة لتصويرهم الرسامة الشماسية

شمامستنا الجدد: مبروك لكم هذه الخطوة المهمة في حياة (سر الكهنوت) استمروا في تحضيروا أنفسكم يوماً بعد يوم لتكونوا أهلاً بعد فترة قصيرة جداً لتقفوا من جديد بين يدي الكنيسة فتعلنوا تكريسكم الكامل بسر الكهنوت المقدس… وإلى الأمام

وكما جرت العادة في المعهد سيقوم اليوم الشمامسة الخمس بترأس زياح القربان الأقدس شاركين الله على كل نعمه وبركاته ومن بعد العشاء سيتوجه الجميع إلى المسرح للمشاركة في الاحتفال الأخوي الذي يقدمه طلبة المعهد الإكليريكي كباراً وصغاراً لإخوتهم الشمامسة الجدد

نشكر الله الذي أنعم على كنيسة أورشليم برسامة خمسة شمامسة إنجيليين جدد، خمسة عمّال جدد في كرمه، فدية للمسيح، ونبتهل إليه بشفاعة مريم العذراء التي حُبل بها بلا دنس الخطيئة الأصليّة، أن يمنحهم نعمة القداسة التي ستجعل عملهم الكهنوتي مثمرًا. سائلين الله أن يمنح كنيسته دعوات جديدة تبشّر برحمة الله وفرح المسيح

يا مريم سلطانة الحبل بلا دنس حامي عن معهدنا وصدي عنه دياجير الظلام

ألف مبروك للجميع  

تصوير السيد منير هودلي

[nggallery id=332]

admin

المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية / قلب البطريركية النابض

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *